قصة نجاح تخطت كل الحدود

ولد يكولاس فوجيسيك في استراليا سنة 1982، حينها اكتشفت عائلته أنه بدون أربعة أطراف، وفشل الأطباء في تركيب أطراف صناعية له، ذلك لأن وزن الأطراف الصناعية أثقل من وزن جسده وبالتالي ستعيقه، فكبر الصغير والتحق بالمدرسة.

فلنتابع معا قصة نجاح المعجزة نيكولاس فوجيسيك، واحد من أشهر وأقوى الشخصيات المحفزة بالعالم

حاول نيكولاس أن ينتحر وهو في سن الثامنة وتم إنقاذه، وكرر المحاولة حين كان في العاشرة من عمره، حاول أن يغرق نفسه ولكن تم إنقاذه، 

حاولت والدته أن تساعده بأي طريقة ، فبحثت كثيرًا عن أي حل ، وحينها وجدت موضوعًا عن رجل من ذوي الهمم

هذا الرجل هو كذالك فقد أطرافه، ولكنه تعلم أن يعيش حياته مثل الأصحاء، يفعل كل شيء بنفسه ويعمل ويشعر بالسعادة، فأعطت والدة نيكولاس صورة هذا الرجل وطلبت منه أن يبحث عنه

بالفعل تأثر نيكولاس بقصة هذا الرجل كثيرًا، وحاول أن يتعلم كيف يعيش بطريقة طبيعية، تعلم القراءة والكتابة وتعلم أن يعتمد على نفسه في الطعام ونظافته الشخصية أيضًا

وكان نيكولاس محط أنظارالجميع فقد كان يمارس الكثير من النشاطات، ويلعب الكثير من الرياضات مثل الكرة والتنس والجولف وكذالك السباحة أيضًا ، تمكن نيكولاس من الاعتماد على نفسه في كل شيء، وتمكن من حل جميع مشكلاته بنفسه دون مساعدة من أحد

انتهى نيكولاس من دراسته بالمدرسة الثانوية ثم التحق بجامعة جريفيت في كوينزلاند وكان يخشى ألا يتمكن من استكمال الدراسة بسبب ظروف أسرته المادية الصعبة، ولكنه قبل في الجامعة وأشتهر كأحد أبرز الطلاب فيها، وذلك لأنه كان من الأشخاص المؤثرين

وكان نيكولاس يخطب في زملاءه ويحدثهم ويمدهم بالكثير من الطاقة الإيجابية، وتمكن نيكولاس من التخرج من الجامعة حين كان في الحادية والعشرين من عمره، في هذا الوقت تعرف على كانا مياهارا والتي تزوجها فيما بعد وأنجب منها طفلا سليما تمامًا

العمل والتأثير في العالم

تمكن نيكولاس من الحصول على شهادات أخرى بخلاف شهادته الجامعية في مجال إدارة الأعمال والاقتصاد، وكذالك يعد نيكولاس من أشهر المحاضرين في مجال التنمية البشرية والتحفيز الإيجابي، ويقيم العديد من الورشات في مجال دعم ذوي الهمم وتشجيع الأفراد لمقاومة أشكال الإعاقة

وتمكن نيكولاس من احتلال منصب رئيس أحد أكبر الجامعات الأهلية في الولايات المتحدة والتي تعمل في مجال ذوي الاحتياجات الخاصة، كذالك ساعد نيكولاس في تأسيس اثنان من أكبر المؤسسات الاقتصادية في استراليا

ويملك نيكولاس مئات المقاطع المصورة على صفحات التواصل الاجتماعي، والتي تدور حول تحدي المشكلات ومواجهة العالم، وعدم التقييد بالجسد في تحقيق الطموحات والأحلام

ويعد نيكولاس فوجيسيك من أكثر الشخصيات المؤثرة التي عرفها العالم ، وذلك لأنه قدوة لا مثيل لها في القوة وقوة الإرادة والتحمل، وقد تمكن نيكولاس من الحصول على العديد من الجوائز العالمية، وصنف لأكثر من مرة في قائمة الأكثر تأثيرًا حول العالم، واعترف العالم كله بتجربة نيكولاس وتم إضافة قصته في العديد من المناهج التعليمية، بهدف تعليم الأطفال مبادئ قوة الإرادة والتحمل ومواجهة الصعاب

Share this Post!

About the Author : Khouloud Youssfi

Khouloud Youssfi

Send a Comment

Your email address will not be published.

Skip to toolbar